سألت فتاة حكيما :



لي خطيب يحبني , لكنه يعجب بكل إمرأة جميلة ويأكلها بنظراته حتى في وجودي ! وانا أحبه كثيرآ , لكني بت أثور عندما يشاهد أخرى , ثم يعتذر
لا أدري إلى متى أتحمّل .. وماذا أفعل ؟

أجابها : أتركيه !

* وأخرى سألته :
زوجي رجل حنوون لكنه يغضب سريعاً , فيتحول إلى القسوه ويضربني!
وكثيرا ً .. ما هدد بتركي
وتتكرر القصه , فماذا أفعل ؟

أجابها : أتركيه !

* وسألته ثالثه :
هو يحبني
لكن أهله لا يريدونني له , خائف هو من مواجهتهم !
وأنا أحبه .. فماذا أفعل ؟

أجابها : أتركيه !

كل واحد من هؤلآء لا يسستحق أن تكون معه ( إمرأه )
لسبب وأحد ..
أن عنصراً أهم من الحب , مفقود !وأهم من الحنان مفقود !
هذا العنصر هو ( الإحترام ) ..
غياب الإحترام يأتي بألف عنوان وألف هوية فـ :

- التغزل بأخرى ولو " هزلا " هو عدم إحترام
- " تهديد " الأنثى بالرحيل هو عدم إحترام
- عدم دفاعنا عن حبنا هو أيضا عدم إحترام

وإنتفاء الإحترام ينفي الحب والعلاقة !

إحترام الرجل للمرأه يعني الأمان , والأمان أهم لها من الحب ...


كلمات البحث

انيق ،ديزاين ،تصاميم ،صور ،سيرفرات ، دروس، برامج ، استضافة، هاكات ، استايلات